رباب إبرهيم تكتب.. حتي لا تظلموا "مسرح مصر" - دوشة فن دوشة فن - رباب إبرهيم تكتب.. حتي لا تظلموا "مسرح مصر" رباب إبرهيم تكتب.. حتي لا تظلموا "مسرح مصر" - دوشة فن دوشة فن - رباب إبرهيم تكتب.. حتي لا تظلموا "مسرح مصر" أخبار

رباب إبرهيم تكتب.. حتي لا تظلموا "مسرح مصر"

الكاتب : ,304
الاثنين 11 يوليو 2016 - 02:55 صباحاً
رباب إبرهيم تكتب.. حتي لا تظلموا "مسرح مصر"

أتابع دائماً ما يكتبه الشاعر الغنائي "أيمن بهجت قمر" عبر صفحته الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك“ بإعتباره أحد أهم الشعراء والمؤلفين في الجيل  الحالي، فهو أكثر الشعراء كثافة في التأليف، ونجل الكاتب المسرحي الكبير بهجت قمر، وقام بتأليف  الكثير من الآشعار لأهم مطربي الوطن العربي، بالإضافة إلي أنه قام بتأليف العديد من تترات الأعمال التلفزيونية، وبرع في تأليف أيضاً العديد من الأفلام السينمائية ومنها "بحبك وأنا كمان ، عندليب الدقي ، آسف علي الإزعاج ، ابن القنصل ، إكس لارج ، سمير أبو النيل" و مؤخرا  فيلم “من ٣٠ سنه" الذي يعتبر نقله سينمائية جديدة له وللسينما بشكل عام .

 

وقام الشاعر الغنائي  “أيمن بهجت قمر" بكتابة بوست قائلاً : "يارب يا محمد يا رمضان تعمل ايرادات كل يوم خياليه والمنتجين يكسبوا عشان الكل يتشجع وترجع تاني مسارح القطاع الخاص تنور من جديد .. ثقه في الله رجوع لمسرح القطاع الخاص".

 

وبعد ما يقرب من يومين، قام أيضاً بنشر بوست آخر ولكنه علي ما يبدو ان هناك من لفت نظره لوجود “مسرح مصر“ للفنان أشرف عبدالباقي وفرقته.. قائلاً : "البوست اللي كتبته امبارح عن محمد رمضان ده كان بسبب الايراد الكبير اللي أعلن عنه وايراد بالحجم ده ماشاءالله يحمس المنتجين يرجعوا، لكن ده لا يتعارض مع اشرف عبد الباقي اللي خلانا نفتكر حاجه اسمها مسرح وطلع جيل كامل جديد.. ده عشان كل واحد ياخد حقه”.

 

تعجبت كثيرا مما نشره “قمر“ عبر صفحته، حتي وإن تدارك الامر بعدها ولاحقه ببوست آخر، خاصه أنه هو الشاعر الذي قام بتأليف كلمات أغنيه تتر “مسرح مصر“ الذي يعرض علي خشبه المسرح للموسم الثالث علي التوالي وحقق نجاح كبيرا، و حضر “قمر” عروض كثيرة لهم.. وما ترتب فيما كتبه “قمر" لفت نظري لكل من هاجم فرقة مسرح مصر وأبطالها أن يتداركوا الخطأ كما تدراكه ايمن، أنه لم ينس أشرف عبد الباقي الذي ساهم في صناعة جيل من الشباب الواعد الموهوب .

 

لم أقصد بتلك السطور أن أهاجم “قمر“ وله كل الإحترام، ولكن ما كتب عبر صفحته، كانت نواه، تجعلني أدافع عن مجهود كبير لكل الموهوبين من مسرح مصر، ورسالة الي كل من أخطأ بأن يراجع نفسه ويدرس تلك الحالة التي ظهرت في الآونة الأخيرة.

 

أعاتب عليكم وأتسائل لماذا تجاهلتم مسرح مصر؟.. هل لكم أن تنكروا تقديمهم لأكثر من ٦٠ عرض مسرحي؟.. هل لكم أن تنسوا موهبة أكثر من ١٩ شاب وفتاة لكل منهم مشواره الفني الذي لا يعرفه إلا المقربين منهم، بداية تواجدهم علي مسارح الدوله في “ الهناجر، والابداع “ وغيرها من المسارح، ثم نجاحهم في تياترو مصر أو مسرح مصر، فلم تأتي إليهم النجومية علي طبق من فضة أو ذهب. .

 

وعلي الرغم من الاهتمام والتنكيل بأبطال مسرح مصر ووصف تجربتهم، أنها عبارة عن سكتشات تلفزيونية إلا أن السينما اعتمدت علي أغلب تلك الوجوه التي ظهرت مع أشرف ليؤكدوا نجاحم ويعودوا بنا إلي ما كان يحدث في الماضي عندما كان يفتش ويبحث المنتجون عن الوجوه داخل مسارح الجامعات التي أخرجت لنا صلاح عبدالله، ونور الشريف، وخالد الصاوي، وعادل امام، ومحمود عبدالعزيز، وخالد صالح،  رحمه الله عليه فهل لكم أن تنكروا ذلك؟.

 

أين كان جمهورهم وكيف تقيمون مسارح الجامعات، الا تعرفون ان كل من وقف علي خشبة مسرح أمام جمهور فهو بذلك يقدم عرض مسرحي، أم هناك مصطلحات اخري كنتم تطلقونها عليهم في ذلك الوقت، عندما كان جمهورهم من الطلبة وأصدقائهم، ولكن الباحثين عن النجوم كانوا يذهبون الي الجامعة ليلتقطوا الشباب ليؤكد ذلك الماضي فكرة إستطاع أشرف عبدالباقي أن يقدمها وهي إخراج دفعات جديدة من نجوم المسرح الي السينما .  

 

وعلي مدار عامين لمتابعتي للسينما ودور العرض وبالأرقام وبعدد الاعمال السينمائية، وبالرجوع لعاميين سابقيين إلي الأفلام التي طرحت في دور العرض سنجد انه لا يخلو عمل الا بوجود شاب من نجوم مسرح مصر، ونفس الشئ في الدراما التلفزيونية من العام الماضي عندما أعتمدت عليهم.

 

وفي الوقت نفسه تجاهل البعض ايرادتهم وعدم ذكرهم في "طاحونة" إيرادات المسرح التي أعلنت في الفترة الأخيرة، أو في نسب المشاهدات التي تحققها عروضهم علي موقع اليوتيوب.. وفي ظل تنافس الإيرادات والحديث عن إيرادات المسرح في الفتره الإخيره وإحتكار البعض لمصطلح أنا الأعلي في إيرادات المسرح ولم يسألوا وتجاهلوا عن إيرادات مسرح مصر التي يعتبرها اشرف وفرقته بأنها تذهب إلى إيجار المسرح او ديكوراته وغيرها، وان أجورهم تأتي بعد بيع العرض للقنوات الفضائية.

 

ويدل ذلك علي أن هناك منظومة متفق عليها منظومة ناجحة تعرف كيف تستفيد وتفيد، وتجعلني أؤكد بـ "ثقتي في الله" أولا ثم في موهبة هؤلاء الموهوبين بأن مسرح مصر لولا نجاحهم ما كانت خرجت تجارب تياترو مصر، وتجربه مسرح النهار، ومهرجان نجوم الضحك للابياري في مسرح الريحاني التجارب التي استنسخت من مسرح مصر ولكنها لم تكن دون المستوى .

 

https://www.facebook.com/Rabab.Ibrahem.Official.Page/?fref=ts

  • تعليق الفيس بوك
  • تعليق الموقع

اظهار التعليقات