فتحية شريف.. التي بدأت رحلتها في فرقة "بديعة مصابني" - دوشة فن دوشة فن - فتحية شريف.. التي بدأت رحلتها في فرقة "بديعة مصابني" فتحية شريف.. التي بدأت رحلتها في فرقة "بديعة مصابني" - دوشة فن دوشة فن - فتحية شريف.. التي بدأت رحلتها في فرقة "بديعة مصابني" أخبار

فتحية شريف.. التي بدأت رحلتها في فرقة "بديعة مصابني"

الكاتب : ,355
الأحد 25 سبتمبر 2016 - 18:15 مساءً
فتحية شريف.. التي بدأت رحلتها في فرقة "بديعة مصابني"

فتحية شريف , بدأت رحلتها الفنىه فى الثلاثينات,  عن طريق فرقة بديعة مصابنى وعملت فى مسرح الريحانى ولها عدد من العروض الإستعراضية مع فرقة " الفن الإستعراضى " مع الموسيقار محمود الشريف مع عبد الغنى السيد وبديعة صادق خالة الفنانة إسعاد يونس  .

فتحية شريف , تزوجت من عماد حمدى عام 1945 بعدما كان موظًفا باستوديو مصر، و كانت هي متعاقدة على العمل في دار الأوبرا وأنجبا إبنهما نادر, قبل ان ينفصلا عام 1953 وتزوج عماد حمدى بعدها من الفنانة شادية .

و كان هناك حساسيه بين كل من شادية و فتحيه شريف إنتهت بعدها بسنوات , بعدما تعرف إبنها نادر على شادية , اثناء تصوير فيلم أثناء دراسته بمعهد السينما وإتصال الفنانة شادية بها في حضوره ، مما جعلهما على وفاق وفي علاقة صداقة , قبل ان تتوفى فتحية شريف عام 1979 .

نادر عماد حمدى, تخرج من معهد السينما , وكان مصورًا صحافيا في وكالة أنباء الشرق الاوسط وطوال هذه السنوات لم تتخل عنه شادية كانت بإستمرار تتصل به وتسأل عنه وعن أولاده الصغار .

وبعد وفاة زوجة نادر، أسرعت إليه شادية وأحتضنت أطفاله الثلاثة الصغار وأخذتهم معها في سيارتها وأشترت لهم كل الملابس ولعب الاطفال التي في محلات الاطفال كلها.

و كان نادر عماد حمدي يؤكد : "كلما ضاقت الدنيا في عيني وكلما شعرت بأنني مخنوق تكون هناك دائما «ماما شادية» وكلما تولاني اليأس وشعرت بأنني وحيد في هذه الدنيا امد يدي الى سماعة التليفون واطلبها ".

  • تعليق الفيس بوك
  • تعليق الموقع

اظهار التعليقات